بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» القراءة علي الماء واسراره
الإثنين فبراير 15, 2016 9:31 pm من طرف Admin

» طرق العلاج بالالوان
الإثنين فبراير 15, 2016 9:28 pm من طرف Admin

» شحن جسدك بالطاقة
الإثنين فبراير 15, 2016 9:22 pm من طرف Admin

» العلاج بالطاقة
الإثنين فبراير 15, 2016 9:15 pm من طرف Admin

» علاج الشرود الذهني
الإثنين فبراير 15, 2016 9:13 pm من طرف Admin

» خصائص مواليد هده الطاقات
الإثنين فبراير 15, 2016 9:10 pm من طرف Admin

» الالوان وتاثيرها علي العلاج
الإثنين فبراير 15, 2016 9:06 pm من طرف Admin

» فوائد الاستغفار ادخل لن تخسر شيء
الإثنين فبراير 15, 2016 6:16 pm من طرف Admin

» كيف تميزي المعالج الروحاني الصحيح من المعالج المشعود
الإثنين فبراير 15, 2016 6:09 pm من طرف Admin

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

أفضل الأعضاء الموسومين


العلاج بالطاقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العلاج بالطاقة

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين فبراير 15, 2016 9:15 pm


لعلاج بالطاقة

هذا النوع من العلاج أستحدث في الغرب بواسطة معالجين نفسيين كبار من مزيج من علم النفس والعلاج بالإبر الصينية<acupuncture>. وتلعب تعاليم الطب الصيني التقليدي دورا كبيرا في منشأها وخاصة العلاج بالإبر الصينية
يفترض الطب الصيني أن طاقة الحياة وتسمى تشي"chi" تعم جسد كل كائن حي وتتكون في الجسد عند الخلق و تفترض النظرية أن " تشي" تسري على قنوات أو خطوط غير مرئية ومترابطة بعضها ببعض وتسمى هذه الخطوط خطوط المريديان على كل جانب من الجسم وهذه القنوات ترتبط بكل أعضاء الجسم وأطرافه. هذه الخطوط تلتقي على سطح الجسم في مناطق مختلفة ومحددة تعرف بنقاط الطاقة. وتفترض النظرية أن التغيير في الغذاء والأزمات والأذى الجسدي والالتهابات وكل عوامل الطبيعة السلبية من رياح وبرودة ونار ورطوبة وجفاف وحرارة تؤثر سلبا وتحدث اختلالاً في سريان طاقة تشي وبالتالي يقود ذلك للاضطرابات العضوية والنفسية. وعند تنشيط نقاط المريديان أو الطاقة المناسبة يعود سريان طاقة تشي إلى طبيعته ومن ثم استعادة العافية من جديد.

العلاج بالإبر الصينية معروف منذ خمسة آلاف سنة بالشرق والآن يستعمل في جميع أنحاء العالم لعلاج مجموعة كبيرة من الأمراض النفسية والعضوية وفي الإدمان والطب الرياضي وتحسين الأداء في كل المجالات.

معالجات الطاقة الحديثة
التعاليم الحديثة للعلاج بالطاقة تفترض أن أفكارنا باستمرار تخلق طاقة كهر بائية تؤدي إلى إطلاق موصلات عصبية وهرمونات ومواد كيمائية أخرى في الجسم نشعر بها كعواطف. وعندما يكون هنالك أي تعطيل أو ركود في سريان كهربائية الجسم نستشعرها كعواطف سلبية. وفي حالة استمرار التعطيل، قد يقود ذلك إلى عذاب عاطفي قد ينتهي إلى مشاكل عضوية أو نفسية, ولكن عندما يزول التعطيل يستعيد الشخص عافيته العاطفية والجسمية من جديد.

هنالك عدة أساليب حديثة للعلاج بالطاقة وسوف أوجز في هذا المجال اثنين منها:


1 ) تقنية التحرر العاطفي
E.F.T
وتعنى أسلوب التخلص من العواطف السلبية. والنظرية التي بنيت عليها هذه التقنية تقول ببساطة أن السبب في تكوين أي عاطفة سلبية هو الاختلال في نظام طاقة الجسم. وعند زوال هذا الاختلال في الطاقة، يتم التخلص من الاضطراب العاطفي.

هذه التقنية سهلة التطبيق وذات مردود إيجابي سريع ومدهش ويتم التخلص من العاطفة السلبية في وقت قصير. هنا نلاحظ أنه بدلا من استعمال الوخز بالإبر لتنشيط نقاط الطاقة يلجأ المعالج إلى المس الخفيف بنهاية صباع اليد على نقاط معينة.

وبإيجاز يتمثل التطبيق في أنه بينما يركز العميل على المشكلة التي يعاني منها ويعيشها مرة أخرى بكل أحاسيسه، يقوم بالمس الخفيف بأصبع يده على نطاق طاقة معينة في أماكن محددة في الجسم مع ترديد عبارات معينة, على حسب النظرية هذا المس يؤدى إلى تنشيط خطوط الطاقة ويعيد التوازن مرة أخرى إلى طاقة الجسم فيتحقق ما نريده من العلاج.

العبارات المرددة:

مثلا: " بالرغم من خوفي الشديد من استعمال المصعد فأنا محب ومتقبل لنفس بصورة عميقة".

وتفسير العبارة هو أن الشخص يقر بخوفه من استعمال المصعد وبالرغم من ذلك فهو متقبل ومحب لنفسه.

تنجح هذه الطريقة في علاج كثير من الحالات مثل الحساسية، الأرق، الإدمان، الكآبة المزمنة، الحزن المستمر، والصدمات النفسية، والسيطرة على نوبات الغضب، والرغبة العارمة لتعاطي أي مادة كالمسكرات والتدخين والحلويات والإكثار من الأكل.


2 ) طريقة تاباس
T.A.P
المعالجة "تاباس فلمبنج" بدأت بالعلاج بالإبر الصينية ثم استحدثت هذا الأسلوب العلاجي بنظريتها القائلة بأن كل صدمة تحدث للفرد تؤدى إلى ضغوط نفسية شديدة وحين يقول المتلقي للصدمة "لا "أي لا يرضى بها ويحاول أن يتجاهلها وينأى بنفسه عنها أو يكبتها داخله، ينتج عن هذا صراع داخلي قوى، لأن جزء من الشخص يقول "لا", أي يعترض أو ينكر, وجزء منه يقول "نعم" أي, يتقبل ويعترف بالأمر الواقع. فهذا الصراع الداخلي من اعتراف ونكران يخلق توتراً شديداً يؤدي إلى اختلال في سريان طاقة تشي فيحدث الاضطراب النفسي.

لذلك يجب أن يصحح هذا الاختلال أو عدم التوازن بأن يقول أي جزء في جسمك قال "لا" أثناء الصدمة أن يقول نعم من جديد، أي أنه متقبل للواقع. الهدف هنا إن تتوافق كللغاية،ء بتقبل الواقع لكي ينتهي الصراع.

والطريقة بصورة مبسطة للغاية ، يمس الشخص بأطراف أصابع يده اليمنى على ثلاث نقاط للطاقة، العينان وفي ما بينهما وباليد الأخرى مؤخرة رأسه ويكرر بعض العبارات.

يستفاد من هذه الطريقة في علاج كثير من الحالات وأثبتت فاعليتها في السيطرة على العواطف السلبية مثل نوبات الغضب والمخاوف المختلفة، والآثار السلبية للصدمات النفسية الشديدة، وأمراض الحساسية.


Admin
Admin

عدد المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 12/02/2016
العمر : 36
الموقع : http://diamond.forumaroc.net/profile?mode=editprofile

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://diamond.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى